خليج الجزيرة

كشف المستور .. اسبابعن اخر 20 عملية جراحية اجرتها السندريلا (سعاد حسني) في هذه المناطق من جسمها قبل وفاتها!.

بعد مرور سنوات على وفاة سندريلا السينما الممثله سعاد حسنى ظهرت مفاجآت جعلت اسمها يتصدر مؤشرات البحث عبر جوجل خلال الساعات الماضية، حيث ظلت طوال حياتها مثيرة للجدل.

بعد مرور سنوات على وفاة سندريلا السينما الممثله سعاد حسنى ظهرت مفاجآت جعلت اسمها يتصدر مؤشرات البحث عبر جوجل خلال الساعات الماضية، حيث ظلت طوال حياتها مثيرة للجدل.

 

فرغم الحب الشديد لها من قبل جمهورها والذى جعل لقب "سندريلا" يلازمها أينما حلت، إلا أن نهايتها لم تكن سعيدة بنفس القدر التى تمتعت به فى حياتها.

ففى يوم 21 يونيو عام 2001 وفى نفس يوم ميلاد عبدالحليم حافظ، فوجىء العالم بإعلان خبر وفاة السندريلا سعاد حسنى داخل لندن، وهى المدينة ذاتها التى توفى فيها العندليب الأسمر.

صاحب هذا الرحيل حالة من الصخب، وفتح باب التكهنات حول السؤال الشائك حتى الآن، كيف ماتت سعاد حسنى؟ فى ظل شائعات بين انتحارها ومقتلها.

 

وفى حديث أحد أصدقائها عنها وهو الملحن العراقى هلكوت زاهر، الذى ظهر مع نزار الفارس فى حوار تحدث خلاله عن السندريلا سعاد حسنى وأسرار فى حياتها، كشف عن إجراءها عمليات تجميل قبل رحيلها بفترة قصيرة.

هل قتلت أم انتحرت؟

وفى الحوار التلفزيونى سأل نزار الفارس الملحن العراقى هلكوت زاهر، عن رأيه فى موت سعاد حسنى وهل قتلت أم انتحرت، ليجيب الملحن العراقى قائلا إنها قتلت، مستبعدا أى احتمالية لانتحارها، قائلا إنها كانت فى طريقها للعودة إلى مصر، وتحديدا شرم الشيخ.

 

كما أكد هلكوت زاهر أن سعاد حسنى حين كانت عائدة إلى مصر قبل مقتلها كانت عائدة من علاج، وتحديدا عمليات تجميل، حيث كانت آخر عملية تجميل أجرتها فى أسنانها، مشيرا إلى أن حالتها النفسية كانت ممتازة قبل الوفاة.

وافقت على ثلاثة أعمال فنية

كما يشير "زاهر" إلى أن سعاد حسنى وافقت قبل موتها على ثلاثة أعمال فنية، وأكدت له ذلك فى مكالمة هاتفية قبل رحيلها بثلاثة أيام، حيث إن أحد الأعمال الفنية كان مع أحمد زكى،

كما أن هلكوت زاهر كان سيتعاون معها فى عمل فنى يشارك به بمهنته كملحن، مضيفا أن سعاد حسنى كانت ترغب أن يشارك الفنان محمد هنيدى فى هذا العمل الفنى. 

 

 

وفجر هلكوت زاهر مفاجأة، حيث أكد أن سعاد حسنى كان فى نيتها كتابة قصة حياتها فى صورة مذكرات، حيث إنها تحوى أسرارا كثيرة، وبالفعل اختارت شخصا لكتابة هذه المذكرات.

وأضاف "زاهر" أن سكرتيرة سعاد حسنى فى السبعينات نادية يسرى، تعلم كل شىء عن مقتل سعاد حسنى، زاعما أنها هى من دبرت مقتلها.

 

28 عملية تجميل

أيضا الفنان سمير صبرى، سبق أن كشف فى حلقات تليفزيونية عن حقيقة مقتل السندريلا سعاد حسنى، قائلا إنها أجرت نحو 28 عملية تجميل فى أسنانها وشد فى رقبتها.

 

 

وتابع سمير صبرى فى مذكراته: قالت لى جانجاه أختها «سمعت كلام الدكتور يا سمير، مفيش صباع مكسور.. يبقى إزاى وقعت من الدور السادس؟»، ووصلت نجاة الصغيرة على باب المشرحة،

وما أن رأتنى حتى صرخت «قتلوها»، وسألتنى جانجاه «إنت تصدق إن سعاد تنتحر؟»، قولت: «سعاد لا يمكن تنتحر مهما بلغت درجة الاكتئاب، وأنا التقيتها آخر مرة وكانت عاملة 28 عملية تجميل فى أسنانها،

وفقدت 18 كيلو جرام من وزنها، وعملية شد بسيطة فى رقبتها، وقالت لى إنها ستكلم سمير خفاجى لعمل مسرحية مثل ريا وسكينة، إزاى تنتحر!».