خليج الجزيرة

غارت من العندليب عبدالحليم ودعت عليه.. وصفعتها الشحرورة صباح 3 مرات.. ما لا تعرفونه عن كروان الشرق فايزة أحمد؟!!

كشفت  فايزة أحمد لصحفي أن الفنان عبد الحليم حافظ عندما سافرت للمشاركة فى الاحتفالات عام1961 حققت نجاحا كبيرا وتفاعل معها الجمهور بشكل لافت غارمنها ولهذا السبب لا يريد مشاركتها فى أي حفلة يكون فيها ومنعها من الذهاب للمغرب.  

غارت من العندليب عبدالحليم ودعت عليه.. وصفعتها الشحرورة صباح 3 مرات.. ما لا تعرفونه عن كروان الشرق فايزة أحمد؟!!

كشفت  فايزة أحمد لصحفي أن الفنان عبد الحليم حافظ عندما سافرت للمشاركة فى الاحتفالات عام1961 حققت نجاحا كبيرا وتفاعل معها الجمهور بشكل لافت غارمنها ولهذا السبب لا يريد مشاركتها فى أي حفلة يكون فيها ومنعها من الذهاب للمغرب.

 

 كما أشارت فايزة أحمد إلى أن العندليب أصر خلال حفلة أقيمت فى ملعب الدار البيضاء الذى يتسع لـ 15 ألف شخص على أن يغنى قبلها، فوافقت ولكنه ظل يغنى من الساعة الحادية عشر ليلا حتى الواحدة بعد منتصف الليل.

 

 وقال الصحفى لعبد الحليم كل ما أغضب فايزة أحمد فأقسم العندليب بأن شيئا من هذا لم يحدث وأنه لا يكن لفايزة سوى كل احترام ومودة ولا يريدها أن تسيئ الظن به لأن وزارة الإعلام هى التى كانت تفوضه بالتعاقد مع الفنانين الذين تريدهم أن يشتركوا فى حفلات المغرب دون أن تترك له حرية اختيارهم.

 

 فضحك الصحفى وقال :" على العموم فايزة بتدعى عليكم وتقول إن دعوتها مستجابة وأنكم لن توفقوا فى حفلاتكم"، وما أن هل صباح اليوم التالى حتى شهدت المغرب إنقلاب الصخيرات عام 1971 وألغيت كل الحفلات التى جاء الفنانون من مصر ولبنان للمشاركة فيها، فعادوا إلى بلادهم.

 

 وعاد عبد الحليم حزينا، وعندما وصل إلى القاهرة تذكر فايزة أحمد ، وأخذ يقسم لكل من يراه أنه برئ من تهمة إبعادها عن حفلات المغرب.

 

كما ذكرت الفنانة صباح أنها تشاجرت مع فايزة احمد ثلاث مرات من قبل ، فالمرة الأولى عندما فوجئت صباح بدخولها للتشاجر معها ولديها مقص تريد قص شعر صباح  فقامت صباح بصفعها على وجهها.

 

اما المرة الثانية كانت أمام العندليب عبد الحليم حافظ أثناء التجهيز لحفل أضواء المدينة فأنزعجت فايزة من وجودها بالحفل وبدأت فى المشاجرة معاها وسبها أمام الناس فصفعتها صباح للمرة الثانية.

 

وفي المرة الثالثة والأخيرة كانت فى أحدى الحفلات التى يغنون مع بعضهم ولكن فايزة أحمد أصرت على الصعود قبل الشحرورة مما جعلها تتسبب فى توتر وارتباك منظمى الحفلة فذهبت لها صباح لتحاول حل المشكلة ولكنها لم توافق على التكلم معاها وبدأت فى مشاجرتها الذى تطاولت بالاشتباك بالأيدى وصفعتها على وجهها للمرة الثالثة.