خليج الجزيرة

حرمته اعز ما لديه .. مفاجئةعن المرأة الحديدية التي دمرت حياة (يحيى شاهين) بطريقة شيطانية

ولد يحيى شاهين فى أسرة بسيطة والتحق بإحدى المدارس بميت عقبة بالجيزة وهناك بدأ يظهر عليه حبه للفن فكان يشترك فى مسرحيات المدرسة حتى صار رئيس فرقة التمثيل بالمدرسة وبعدها دخل مدرسة الصنايع وحصل على الدبلوم .

ولد يحيى شاهين فى أسرة بسيطة والتحق بإحدى المدارس بميت عقبة بالجيزة وهناك بدأ يظهر عليه حبه للفن فكان يشترك فى مسرحيات المدرسة حتى صار رئيس فرقة التمثيل بالمدرسة وبعدها دخل مدرسة الصنايع وحصل على الدبلوم .

 

الفنان القدير يحيى شاهين الذى لقب بـ"سي السيد" بسبب براعته فى أداء الدور بثلاثية الأديب العالمى نجيب محفوظ وكيف استطاع أن يقنعنا بشخصية الديكتاتور الذى كان يسيطر على أفراد أسرته بالقوة والشدة بينما خارج البيت يتعامل بكل لطف ولين.

 

بعد تخرجه عمل فى إحدى شركات الغزل والنسيج ولكن لم يتخل عن الفن ورغبته ليصبح نجماً مشهوراً حتى حالفه الحظ واكتشفه الممثل والمخرج بشارة واكيم وساعده بالانضمام لأحدى الفرق المسرحية الذى ظل ينتقل فيها حتى وصل للفرقة القومية للمسرح.

 

بدأ يحيى شاهين فى تقديم العديد من المسرحيات مثل "مجنون ليلى، روميو وجوليت" وغيرها حتى استطاع الوصول إلى السينما من خلال تقديمه دور أمام كوكب الشرق أم كلثوم وبسبب إعجابها بموهبته رشحته فى فيلمها الثانى سلامة بعد اعتذار حسين صدقى عنه.

أثناء تصوير الفيلم فوجئ بأم كلثوم تجلس معه لتناول الإفطار حتى لا تشعره بأنه ممثل مغمور وسألته عن أجره فقال لها 150 جنيها فغضبت وطلبت من المنتج أن يعطية نفس راتب حسين صدقى 600 جنيه لتستكمل تصوير الفيلم وبالفعل وافق ولم ينس يحيى جميل كوكب الشرق طول حياته .

 

فتحت أبواب النجومية والشهرة ليحيى من بعد فيلم "سلامة" فقدم العديد من الأعمال السينمائية المشهورة حتى الآن مثل "رجل وامرأتان، لا أنام، جعلونى مجرمًا، شىء من الخوف، شىء من العذاب"، بجانب ثلاثية نجيب محفوظ الأشهر زوجة يحيى شاهين التى دمرت حياته وحرمته من أعز ما لديه :

أما حياته الشخصية فلم تكن معروفا عنها الكثير للناس ولكنه تزوج فى سن كبيرة من امراة مجرية وأنجب منها طفلتين ولكنهما لم يستطيعا العيش معاً والتفاهم فانفصلا وقررت العودة لبلدها وأخذت طفلتيه معها مما أصابه بالاكتئاب الحاد وادخله في حالة من اليأس الشديد وبعدها تزوج مرة أخرى من مشيرة عبد المنعم وأنجب منها ابنته داليا وظلا معاً حتى توفى. 

 

رؤية غريبة ليحيى شاهين قبل وفاته

قبل وفاته بيوم واحد أخبره أحد اصدقائه الذى لم يكن على تواصل معه كثيراً أنه رآه فى المنام حيث كان يمشى فى طريق ووجد عددا كبيرا من الناس يتجمعون حول شخص ويقولون أنه النبى سليمان وعندما اقترب لرؤيته وجده يحيى شاهين لم يستطع فهم هذا الحلم ،واقترح عليه صديقه الاتصال بالشيخ محمد متولى الشعراوى لتفسيرها الذى أخبره بأنها خير مادام بها أحد الأنبياء.

 

اللافت أنه في اليوم التالى توفى يحيى شاهين توفى فى 18 مارس عام 1994، عن عمر يناهز 76 عام بعد مسيرة فنية رائعة مازالت موجودة حتى الآن فى أعماله السينمائية .