حب وخيانة.. "كان نفسي تموت في حضني".. سامية جمال ورشدي أباظة ودعته برقصة.. وفي جنازته حضرت متخفية!