الكاميرا تدخل قصر محمد رمضان الذي يعيش فيه حياة الملوك.. اللهم لا حسد!