خليج الجزيرة

الفنانة المصرية نجوى فؤاد تكشف اسرار مشاهدها الفاضحة وتعترف كيف اخفت علاقتها بالفنان رشدي إباظة عن زوجها(تفاصيل سرية)

بدأت إنطلاقة الفنانة المصرية نجوى فؤاد كراقصة، ثم قامت بعدها بالخلط بين موهبة الرقص والتمثيل ليصبح

بدأت إنطلاقة الفنانة المصرية نجوى فؤاد كراقصة، ثم قامت بعدها بالخلط بين موهبة الرقص والتمثيل ليصبح لديها لقب شهير «الراقصة الماسية في مصر»

 

 

 

الأسم الحقيقي لها/ عواطف محمد العجمي إلا أن شهرتها نجوى فؤاد وهي راقصة وممثلة فلسطينية، ولدت في 17 يناير 1943 في غزة.

 

 

وفي أحد المشاهد كانت نجوى تمثل مشهد قبلة في فيلم «ضابط المباحث» أمام رشدي أباظة، وكان ذلك بعد الإفطار وفجأة دخل زوجها أحمد فؤاد حسن،

 

 

واحتج على تصوير هذا المشهد ولكنه لم يستطع أن يتكلم لأن رشدي أخذ يتظاهر بأن «طعم القبلة كريه حتى لا يظن الزوج أنه ينتهز فرصة التمثيل ليقبلها قبلة طبيعية».

 

 


وفجأة صاح رشدي أباظة في وجه نجوى فؤاد قائلا: «يا شيخة إيه الريحة الوحشة دي، أنت فطرت النهارده على بصلة ولا إيه؟!»

 

 

وبعد أن أتم مشهد القبلة، اتضح أن نجوى لم تفطر على بصلة كما زعم أباظة وإنما اتفقا سويا على هذه الحيلة أمام العاشق الغيور حتى لا يمنع تصوير مشهد القبلة، بحسب ما نشرته مجلة أخر ساعة عام 1956.

 


فيلم ضابط مباحث تناول قصة شاب عابث على علاقة براقصة، يفاجئه زوجها أثناء وجودهما معًا فيخرج مسدسه ليقتلهما وأثناء عراكهما

 

 

تنطلق رصاصة تصيب الزوج فيهرب الشاب معتقدًا أنه قتله، وأثناء هروبه يشاهده مفتش مباحث فيعتقد الشاب أن المفتش يطارده رغم أنه لا يعرف شيئًا عن جريمته.

 

 

ويحاول الفرار لكن المفتش يتتبعه، فينهار الشاب، ويعترف بأنه القاتل ويدهش لأن المفتش لا يعرف شيئًا عن جريمته، وأنه ذاهب لحضور زواج شقيقته، فيقرر المفتش تسليمه للعدالة.

 

 


الجدير بالذكر أن نجوى فؤاد ابتدت حياتها الفنية بالرقص ثم توجهت بعدها للتمثيل بعد اعتزالها الرقص في عام 1997 وقدمتالعديد من الأعمال السينمائية والمسلسلات التلفزيونية، ومن أشهرها: «بداية ونهاية، ولا العفاريت الزرق، الزوج العاشر»